Russian   English   Arabic  
عن المجلس
تاريخ انشاء المجلس
قائمة الأعضاء
المجالس الثنائية
الصور
للاتصال بنا



فاعلية التعريف بالمناطق والشركات الروسية في المملكة العربية السعودية

Print version Print version

فاعلية التعريف بالمناطق والشركات الروسية في المملكة العربية السعودية
30.05.2015

تم في الفترة ما بين 26 و28 مايو الماضي عقد فاعلية التعريف بالمناطق والشركات الروسية بجدة التي شارك فيها أكثر من 100 ممثل لقطاع الأعمال والجهات العامة والحكومات الإقليمية، حيث تم تمثيل جمهورية باشقورستان وجمهورية تاتارستان ومقاطعة أرخانغلسك وجمهورية القرم والكيانات الأخرى لروسيا الاتحادية، كما شاهدت الفاعلية حضور عدد كبير من رجال الأعمال السعوديين وممثلي الجهات الرسمية للملكة العربية السعودية

. وجاء الوفد الروسي برئاسة معالي الدكتور فلاديمير يفتوشينكوف، رئيس مجلس إدارة الشركة المالية القابضة "سيستيما"، رئيس مجلس الأعمال الروسي العربي، رئيس مجلس الأعمال الروسي السعودي، كما احتوى الوفد على عدد من الأشخاص المهمين، من بينهم سعادة السيد أولغ أوزيروف، السفير فوق العادة والمفوض لروسيا الاتحادية لدى المملكة العربية السعودية، الممثل الدائم لروسيا الاتحادية لدى منظمة التعاون الإسلامي، ومعالي السيد ميخائيل بوغدانوف، نائب وزير الخارجية لروسيا الاتحادية، الممثل الخاص لروسيا الاتحادية في الشرق الأوسط، والسيد ميخائيل شامولين، رئيس الشركة المالية القابضة "سيستيما"، والسيد فيليكس يفتوشينكوف، نائب رئيس الشركة المالية القابضة "سيستيما"، إضافة إلى عدد من الممثلين الآخرين لإدارة "سيستيما"، والسيد سيرغي كوزنيتسوف، القنصل العام لروسيا الاتحادية في جدة، والسيد إلدوس أحمدزيانوف، عضو مجلس الفدرالية، حيث يمثل تاتارستان، والسيد أليكسي غريشكوف، نائب محافظ مقاطعة أرخانغلسك، ومعالي السيد جورجي مرادوف، نائب رئيس وزراء جمهورية القرم، الممثل الدائم لجمهورية القرم لدى رئيس روسيا الاتحادية، ومعالي السيد نيقولاي كورياجكين، وزير التنمية الاقتصادية لجمهورية القرم، ومعالي السيد روسلان كبيروف، نائب وزير التجارة والصناعة لجمهورية تاتارستان، والقياديون الآخرون. ومن ناحية البزنيس احتوى الوفد على أعضاء مجلس الأعمال الروسي العربي، بما في ذلك الشركة القابضة المالية "سيستيما" والشركة القابضة لتنمية مقاطعة أرخانغلسك ومجموعة "ريسورس يوغ" الزراعية وشركة "أ. س. ت." الزراعية وشركة "بيناكا" وشركة "أكوا لايف" وشركة "مين نفطي غاز ستروي" ومؤسسة جمهورية باشقورستان للمشاريع الاستثمارية ومركز باشقورستان العلمي للنحالة والعلاج بالنحل، إضافة إلى شركات أخرى كثيرة تعمل في مجموعة واسعة من المجالات.

 وعقد في 26 مايو الاجتماع العام، حيث قام سعادة السيد أولغ أوزيروف، السفير فوق العادة والمفوض لروسيا الاتحادية لدى المملكة العربية السعودية، ومعالي الدكتور فلاديمير يفتوشينكوف، رئيس مجلس الأعمال الروسي العربي، وسعادة السيد مازن بترجي، نائب رئيس غرفة التجارة والصناعة بجدة. ورحب سعادة السفير الروسي المشاركين في كلمته في مقر الممثلية العامة لروسيا الاتحادية لدى منظمة التعاون الإسلامي وأكد أن العلاقات الروسية السعودية في مرحلتها الراهنة لا تتجاوب مع إمكانيات الطرفين، ولذلك من الضروري إعطاء دفعة قوية لتنمية هذه العلاقات، وخاصة على خلفية الوصول إلى الاتفاق بين الطرفين على مستوى القياديين أثناء المكالمة الهاتفية بين سيادة السيد فلاديمير بوتين، رئيس روسيا الاتحادية، وصاحب السمو الملكي خادم الحرمين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود.

ودعا معالي الدكتور فلاديمير يفتوشينكوف، رئيس مجلس الأعمال الروسي العربي، الوافدين للعمل الملموس مع الشركاء السعوديين وتوقيع العقود والاتفاقات وفتح مكاتب ممثلة على الأراضي السعودية من أجل ترجمة النوايا على أرض الواقع.

 ومن جهته رحب سعادة السيد مازن بترجي المشاركين وحدث لهم عن المملكة العربية السعودية والفرص المتوافرة في هذه البلاد لرجال الأعمال الروسي العاملين في مختلف القطاعات.

 وتم تكريس اليوم الثاني من الفاعلية لإقامة ورش العمل المتخصصة التي كان الطرفان يناقشان خلالها التعاون في الزراعة والنفط والغاز والاتجاهات الأخرى للعمل المشترك. وقام الوافدون الروس خلال ورش العمل بعرض إمكانيتهم للشركاء السعوديين المحترمين، مما أثار اهتماماً بالغاً لدى الطرف السعودي. وشاهدت الفاعلية حضور عدد كبير من الشركات الزراعية، بما في ذلك شركة "سالك" وشركة "أرامكو السعودية" والشركات الكبيرة الأخرى. وشاهدت ورشة العمل الزراعية إقامة محادثات نشيطة بين المشاركين الروس والسعوديين.

 ودعا الطرف الروسي خلال الاجتماع الحكومتين لإدخال قضية التعاون الزراعي إلى أجندة اللجنة الحكومية المشتركة بصفة قضية محورية.

 وجرت ورشة العمل النفط والغاز التي رأسها سعادة الدكتور ابراهيم المهنا، مستشار وزير البترول والثروات المعدنية الذي كان قد لعب دورا رئيسيا في توقيع اتفاق التعاون في مجال النفط والغاز بين روسيا والسعودية في عام 2003 في إطار زيارة صاحب السمو الأمير عبدالله بن عبد العزيز آل سعود إلى موسكو. وأشار سعادة الدكتور إبراهيم إلى أنه على الرغم من وجود الاتفاق الإطاري لم يجئ أي رد الفعل من جانب البزنيس. وبهذا الصدد، دعا المستشار رجال الأعمال إلى تنشيط العمل، كما دعا إلى إجراء فاعلية تعريف متخصصة في البتروكيمياء والمشاريع في الدول الثالثة وإنشاء المنشآت الصناعية المجاورة، وذلك في أحد المدن الصناعية السعودية (الجبيل أو ينبع). ومن جانبه دعا مجلس الأعمال الروسي العربي ممثلي وزارة البترول والثروات المعدنية السعودية وأكبر شركة نفطية سعودية "ارامكو السعودية" إلى حضور موسكو لتقديم عرض الفاعلية وإخبار رجال الأعمال الروس عن فرص السوق النفطية السعودية للشركات الروسية. وجرت في اليوم التالي زيارة ممثلي الوفد الروسي إلى هيئة المساحة الجيولوجية السعودية التي هي الجهة المسؤولة عن المواد الجيولوجية في المناطق الغربية من المملكة.

 وعرض ممثلو جمهورية تتارستان لضيوف الفاعلية كل المجالات المهمة للغاية في الاقتصاد التتاري، وبينها الزراعة، والسياحة، والنقل، والرياضة وما إلى ذلك. ودعا مندوبو جمهورية تتارستان الطرف السعودي إلى المشاركة في قمة "قازان ساميت" التي سوف تقام في يونيو في عاصمة تتارستان، وإضافة إلى ذلك تم التوصل إلى الاتفاق على أن منظمي القمة ومجلس الأعمال الروسي العربي سوف يقيمون في إطار برنامج أعمال الفاعلية القادمة حوار البزنيس الروسي العربي. وسوف يسمى حوار البزنيس، الذي من شأنه أن يجري في يوم 16 يوني الحالي روسيا والعالم العربي - المقاولات، والتجارة، والاستثمارات، والأموال، ويأمل المنظمون في أن كل ممثلي أوساط الأعمال السعودية المهتمين سوف يشاركون في الفاعلية القادمة.

في إطار فاعلية التعريف بمقاطعة أرخانغيلسك تم التوصل إلى الاتفاق حول تنظيم حوار البزنيس الروسي العربي المتخصص في مجال صناعة الخشب في أواخر أغسطس في مدينة أرخانغيلسك تحت رعاية مجلس الأعمال الروسي العربي.

وقدمت جمهورية القرم قدراتها الاقتصادية وحدث ممثلوها للطرف السعودي حول أنه تم انضمام الجمهورية إلى روسيا الاتحادية بصفتها منطقة اقتصادية حرة، حيث يتم ضمان كل الاستثمارات فيها من قبل الحكومة في إطار البرنامج الفدرالي، الأمر الذي من شأنه أن تصبح الجمهورية في نتيجته منطقة جذابة للمستثمرين الأجانب.

 وجرى في إطار الفاعلية الاجتماع الخارجي للمؤسسة الاجتماعية لعموم روسيا "سيدات الأعمال"، الذي تم تقديم تقرير عنه في إطار مراسم إقفال فاعلية التعريف بمناطق روسيا الاتحادية.

 وزار الوفد الروسي في إطار الفاعلية مقر البنك الإسلامي للتنمية حيث حدثوا ممثلي قيادتها للمندوبين الروسي حول خصائص نشاطات البنك وفروعه وحول تاريخه وفرص التعاون المتوفرة في الوقت الراهن. وتم في إطار الحوار المباشر تحديد النقاط الرئيسية للعمل المشترك وهي تمويل السلاسل اللوجيستية، وعمل المقاولين الروس في المشروعات في الأقطار العربية المختلفة والخ.

 وتمت في يوم 28 مايو مراسم إقفال فاعلية التعريف بأقاليم وشركات روسيا الاتحادية في المملكة العربية السعودية. وتم التوصل إلى التفاهم بخصوص ضرورة تجديد عمل اللجنة الروسية السعودية الحكومية المشتركة للتعاون التجاري الاقتصادي والعلمي الفني. وسوف يتم توجيه التقرير حول نتائج الفاعلية إلى وزارة التنمية الاقتصادية ووزارة الخارجية لروسيا الاتحادية من أجل أن تستأنف اللجنة عملها في القريب العاجل.

 وإضافة إلى ذلك دعا المندوبون الروس الطرف السعودي إلى إسراع عملية تحديد قائمة أعضاء الجانب السعودي في مجلس الأعمال الروسي السعودي، وقائمة المندوبين السعودي للمشاركة في حوار البزنيس الروسي العربي الذي سوف يجري في إطار برنامج أعمال قيمة "قازان ساميت".







 
© مجلس الأعمال الروسي العربي، 2004-2007